عن الشيخ

الشيخ عبدالرشد والده هو العلامة الشيخ علي بن عبدالرحمن صوفي مفتى الصومال ومقرئها، وهو ممن أحيا ونشر علم التجويد والقراءات في تلك البلاد، تخرج على يديه الكثير من العلماء، وأنشأ المدارس والمراكز العديدة لتعلم القرآن وتعليمه، وآخرها مسجده المشهور في مقديشو المسمى بمسجد الشيخ على صوفي - الذي تعلم فيه ودرس صاحب هذه السيرة.

دراسته
عبد الرشيد صوفي أتم حفظ القرآن وهو في العاشرة من عمره، ثم أتقن علم التجويد على يد والده الشيخ برواية حفص عن عاصم، وبعد ذلك القراءات السبع عن طريق الشاطبية واستمع لشرح الشاطبية من والده أكثر من ثلاث مرات وحفظها.

رحلته إلى مصر لطلب العلم
رحل إلى مصر لاستكمال علم القراءات في أكتوبر عام 1981م، وهناك انتظم في معهد القراءات، ونال الشهادة العالية في القراءات العشر من هذا المعهد.
أجازه الشيخ محمد بن إسماعيل الهمذاني إجازتين بسنده المتصل إلى حضرة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم؛ الأولى: في القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة، والثانية: في القراءات العشر من طريق الطيبة.

سفره إلى قطر
قدم إلى قطر عام 1991م حيث عمل منذ قدومه بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - بوظيفة إمام وخطيب بجامع أنس بن مالك بمنطقة السوق المركزي بـالدوحة.

مؤتمرات الديني
شارك في عدة لقاءات ومحاضرات دعوية وقراءة القران وامامة صلاة في خارج قطر.

AddThis Social Bookmark Button